المهندس الشاعر بدوي الحاج يوقع كتابه مائل الى العطش
36 Views

اللبنانية للاخبار ( سدني – استراليا ) غصت قاعة سيدة لبنان في سيدني بمحبي وأصدقاء الشاعر والكاتب والأديب الوطني والوجداني المهندس بدوي الحج
للمشاركة في إصداره الرابع ” مائل الى العطش ” تخلل الحفل كلمات لاصدقاء الشاعر –

دكتور عماد بروء والمهندس الحج

منها (د.عماد برّو) قالَ : أَيَّةُ امرأةٍ أنتِ ؟

قالَت : أنا كُلُّ نِساء الأرض، أنا لا أُشبِهُ أنا ..!
أنا رَحيقٌ في خَوابي العِناق .. أنا آخِرُ العاصِفة !
ومَن أنتْ ؟!

قالَ : أنا نِصفُ رصاصَة .. عابِرٌ بِلا أَرجُل، في نَفَقٍ بارِد وأسكُنُ الطابِق الثامِن !

قالَتْ : وما الطّابِقُ الثامِن ؟

قالَ : هو بِلا ضَوء، بِلا نوافِذ، بِلا روح، بِلا جَسَد .. في اختِناقٍ مائِل إلى عَطَش ..!

منذُ أن تَدَفَّقَ الشِّعرُ في عُروقِه، أدرَكَ بدوي الحاج أنَّ زمَن الشِّعر كَـزَمَنِ العاصِفَة، فَإذا كُنتَ تَستطيع أَنْ تَرسُمَ طريقاً للعاصِفة، فَأنتَ تَستَطيع أنْ تَرسُمَ طريقاً للقصيدة !
لذلكَ نرى أنَّ الزمن عند بدوي الحاج أصبح ممنوعاً من الصَّرف، وحدُهُ هو المُتَحَرِّك وِفقَ إرادة أعماقِه الثائرة، تُشعِرُهُ كما تُشعِرُنا بِغبطَةِ الكلمة كلَّما كَتَبَ قَصيدة ..!

Print Friendly, PDF & Email

Leave comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *.

Copyright © 2019 LEBANESE NEWS - اللبنانية للاخبار. All Rights Reserved. Designed by AmcTag

shares