نتنياهو:  بين بيريز واولمرت
42 Views

اللبنانية للأخبار ( رؤوس – أقلام ) بقلم ا- معن بشور – في نيسان/ابريل 1996، وبعد مؤتمر دولي ضخم شاركت فيه كل الدول “العظمى” في شرم الشيخ لمكافحة “الارهاب”اي المقاومة في فلسطين ولبنان، شن رئيس حكومة العدو شمعون بيريز حرباً على لبنان اسماها “عناقيد الغضب” وارتكب مجزرة قانا … وكان احد اهدافها تعزيز وضعه الاتخابي في تل أبيب، وكانت النتيجة “تفاهم نيسان” الذي كرس شرعية المقاومة، وسقوط بيريز في الانتخابات مفسحاً المجال لنتيناهو للوصول الى رئاسة الحكومة للمرة الأولى…
في تموز/يوليو عام 2006، وتنفيذا لقرار امريكي لتغيير المعادلة السياسية في لبنان وتصفية المقاومة بعد احتلال العراق 2003، وانسحاب الجيش السوري من لبنان عام 2005 ـ شن رئيس حكومة العدو ايهودا اولمرت حرباً على لبنان، وكانت النتيجة فشل اهداف العدوان، وازدياد قوة المقاومة، وسقوط اولمرت ودخوله السجن…
واليوم يبدو ان نتيناهو لم يتعلم الدرس لا من بيريز ولا من اولمرت، ويحاول تعزيز وضعه الانتخابي ، وتنفيذ رغبات صقور في الادارة الامريكية…
سنرى ماذا ستكون النتيجة؟ّ!
المؤشرات تشير الى ان المقاومة التي باتت اليوم أقوى باضعاف المرات مما كانت عليه عام 1996 وعام 2006، ستلقن نتنياهو درساً سيدفع ثمنه هزيمة انتخابية… وسجناً بتهمة الفساد… وان غدا لناظره قريب…

Print Friendly, PDF & Email

Leave comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *.

Copyright © 2019 LEBANESE NEWS - اللبنانية للاخبار. All Rights Reserved. Designed by AmcTag

shares