للوطن.. ولاء وانتماء
اللبنانية للأخبار ( رؤوس – أقلام ) بقلم رجل الأعمال والكاتب  عـلـي عـبـاس الـنـقـي حُب الأوطان من الإيمان، هكذا وَرَد في المأثور، فهو نابع من إيماننا بديننا الحنيف واتّباع تعاليمه السمحة، وسُننه العطِرة.
هناك ثوابت كثيرة تجمع ويشترك فيها كل مجتمع، ولكن يأتي الوطن على رأس هذه الثوابت، فإن تفككت وحدته، أو تمزّق نسيجه، فسينهار ومن فيه، لذا فإن تحصين جبهته الداخلية يجب أن يأتي على رأس الأولويات، ومتى ما تحرر المرء -أوّلاً- من طائفيته، وعنصريته، وفئويته، ومآربه، ومصالحه، ويرى أن الوطن هو القاسم الأكبر، ولا ملاذ سواه، سيمضي قُدُماً باتجاه نهضة بلاده المنشودة!
‏وليس مدعاة للفخر التباهي بحمل جنسية دولنا وبلداننا وحسب، فحملها بمجرده لا يحقق ذلك، بل يتجلى بما نقدمه لها ولشُعوبنا من بذل وعطاء ووفاء، وتضحيات وإنجازات، وما نعكسه من صورة مُشرّفة، ومُحافظة على ثروات الأُمّة ومستقبل الأجيال، لأن منشأ الفساد هو الجشع والتهالك عليها!
كما يتوجب أن يتصدّر المواطنين الشُّرفاء -بكافة أطيافهم- الصفوف الأمامية كحائط صد منيع لكل من يسعى للنيل من أمن واستقرار ووحدة وطنهم، ويخون ترابه، أو يعيث بأرضهم فساداً
عبر أجندات وشبكات وخلايا وفِتَن وميليشيات، فليس جزاء الوطن إلا الإحسان، ولا عزاء لشرذمة الـنكران!

Copyright © 2019 LEBANESE NEWS - اللبنانية للاخبار. All Rights Reserved. Designed by AmcTag