وزيرة الثقافة و الفنون تستلم ملف طلب تصنيف البلوزة الوهرانية باليونيسكو من المجتمع المدني .
اللبنانية للأخبار ( الجزائر – وهران ) تغطية آمال إيـزة – حظيت وزيرة الثقافة و الفنون السيدة مليكة بن دودة باستقبال من قبل ممثلي المجتمع المدني و الناشطين بالمجال العلمي و الثقافي و السياحي وبعض الفنانين بمتحف الفن الحديث و المعاصر ” مامو” بوهران عاصمة الغرب الجزائري , نذكر منهم : جمعية المعلم للفنون و السياحة , وجمعية صناعة الغد وهران والجمعية السياحية لأجيال المستقبل حيث قام المكتب السياحي لمدينة وهران بتقديم ملف تصنيف البلوزة الوهرانية بمنظمة اليونيسكو هذا الملف الذي جاء ثمرة عدة إجتماعات ونقاشات مع مختصين وناشطين بجمعيات وحتى فنانين وحرفيين توارثوا مهنة وحرفة الخياطة أبا عن جد , ويضم هذا الأخير محضر إجتماع المكتب , البطاقة التقنية و التاريخية للبلوزة الوهرانية, وقرص مضغوض يوضح مراحل إنجاز هذا الثوب من البداية إلى غاية اتمامه وقد شاركت فيه الحرفية سي جيلاني سامية وقام بالتصوير و التركيب أمين عزايز.
كما استمعت بعدها السيدة الوزيرة إلى انشغالات الفنانين و أصحاب الجمعيات و التعاونيات الثقافية الناشطة بالمسرح , بهذا الشأن أفادت وزيرة الثقافة و الفنون السيدة مليكة بن دودة أن تصنيف أي ثرات مادي أو لامادي عملية طويلة جدا وتتطلب مجهودات جبارة وعلى الأقل 3 سنوات لإكمال كل الاجراءات و التصنيف منوهة أنها مبادرة قيمة يشكر عليها المجتمع المدني وكل الذين بادروا وساهموا وهي البداية و أردفت أن العمل الذي قام به ممثلو بعض الجمعيات المحلية تحت إشراف المكتب السياحي لمدينة وهران تطلب أكثر من شهرين من الشغل و الاجتماعات و سيتواصل ليرفع إلى مستويات أخرى.
مشيرة أن الراي سيصنف في غضون 3 أشهر تقريبا و أشارت قائلة : ” أنا أعدكم وأعد وهران كل تراثها المادي و اللامادي هو تحت رعايتنا , و كل ما تقوم به الجمعيات المحلية من مشاريع ومبادرات تحت إشراف الوزارة سيأخذ بعين الاعتبار , كلنا يد واحد لحماية التراث الجزائري وختمت كلامها بأنها تثمن وعي الشباب ويجب أن نكون يد واحدة ضد كل من يتعدى على التراث الجزائري.
هذا وقد حضر اللقاء والي ولاية وهران السيد عبد القادر جلاوي ورئيس المجلس الشعبي الولائي الدكتور ملياني عبد القادر و اطارات مديرية الثقافة السيد نوري مخيسي و الاستاذ جمال ومديرة المتحف و الوفد المرافق للوزيرة .
هذا وتجدر بنا الاشارة أن وزارة الثقافة و الفنون قد أعلنت عن إطلاق شهر للتراث اللامادي سيكون مُخصصا للباس التقليدي الجزائري ، يفتتح يوم 03 أوت 2020 ويمتد إلى غاية الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل وتثمينا من وزارة الثقافة والفنون، للجهود التي بذلت منذ سنة 2003، ترفع رهان استصلاح هذا الحقل، وإثراء ما تمّ إنجازه، بإسهام من المختصين والحرفيين والجمعيات الفاعلة، من خلال تنظيمها للتظاهرة الثقافية التراثية الموسومة ب”الأيام الوطنية للباس الجزائري” للمحافظة على التراث الثقافي اللامادي، تحت شعار :” لباسي ذاكرتي وثقافتي” .
قالوا عن ملف طلب تصنيف البلوزة الوهرانية باليونيسكو :
1- رشيد بن دودة رئيس المكتب السياحي لمدينة وهران :
لقد حاولنا جمع وترتيب بعض المعلومات الخاصة بالبلوزة الوهرانية حتى نساهم ولو بشكل بسيط في اعداد ملف طلب تصنيف البلوزة هذا التراث اللامادي الذي يعني لنا الكثير , وقد نظمنا عدة لقاءات واجتماعات مع فاعلين بالمجتمع المدني واتصلنا كذلك بأساتذة باحثين ومؤرخين وحرفيين حتى تمكنا من إعداد بطاقة تقنية و فيديو تعريفي سجلناه مع حرفية توارثت هي ووالدتها حرفة خياطة البلوزة , وستتواصل أبحاثنا ومبادرتنا هذه فقط البداية لأنه كما قالت السيدة الوزيرة مسألة التصنيف ليست سهلة وتتطلب تظافر جهود الجميع وأكيد إن اتحدت قوانا سنصل إلى الهدف المنشود .
2- سي جيلاني سامية حرفية ” خياطة ” :
لقد توارثنا هذه الحرفة ومنذ نعومة أظافري وأنا ارافق الوالدة في شراء الاقمشة بالمدينة الجديدة و أساعدها و ألاحظ مراحل إعداد البلوزة الوهرانية حتى تعلمت و أصبحت بدوري خياطة , شاركت مع المكتب السياحي لمدينة وهران قمت بتصميم بلوزة بلمسة عصرية مع المحافظة على طابعها الاصيل وكان ذلك بهدف تحفيز السيدات و الفتيات على اقتناءها بكثرة كما كان بالسابق بحيث أن غلائها الفاحش أثر على تسويقها و أصبحت فقط للعروس وسجلنا تراجع بالطلب لذلك فكرنا بأن نجد فكرة تجعل الجميع يمكنه الحصول عليها و بأسعار معقولة تناسب القدرة الشرائية و بذلك نروج لها أكثر .
3- بدرة دويــــس تقني سامي في تصميم و إبتكار الأزياء :
لقد تابعت تكوينا في تصميم وابتكار الازياء دام 5 سنوات ثم تحصلت على شهادة تقني سامي وانا حرفية بالخياطة الجاهزة العصرية و التقليدية توارثت الحرفة أبا عن جد ” جدي ووالدتي ” كلاهما امتهن ومارس حرفة الخياطة , تلقيت إتصالا من رئيس المكتب السياحي بمدينة وهران ولبيت الدعوة لحضور اجتماعات المجتمع المدني و الخاصة بتحضيرات ملف تنصيب البلوزة الوهرانية باليونيسكو , ساهمت بجمع المعلومات التي أدرجتها في البطاقة التقنية التي تضم 50 صفحة قمت بعدة أبحاث تطرقت من خلالها لمراحل تطور البلوزة الوهرانية بجميع قصاتها وأنواع القماش المستعمل وتسميته والحلي و المجوهرات المستعملة منذ سنة 1890 و إلى غاية 2019 , سعدت بالمشاركة وبزيارة الوزيرة و إن شاء الله اتمنى أن توفق في مهمتها وتتحصل الجزائر على التصنيف .

4- بلقاسم وفاء رئيسة جمعية المعلم للفنون و السياحة وحرفية في مجال الطبخ:
تلقيت دعوة من المكتب السياحي لمدينة وهران لحضور اجتماعات تخص موضوع جد مهم متعلق بالمشاركة بتحضير ملف تصنيف البلوزة الوهرانية باليونيسكو وذلك بغرض ثمين الثراث اللامادي و نحن كجمعية ثقافية من بين اهدافنا تثمين التراث المادي و اللامادي , لذا تشرفت بانتمائي لهذه المجموعة فلقد ساهمت الجمعية بجمع المعلومات حول تاريخ البلوزة الوهرانية لترقية التراث الجزائري وتثمينه و المحافظة عليه وسعدت جدا بلقاء الوزيرة وبتحفيزها لنا كمجتمع مدني وأشكر كل الزملاء الذي حضروا و ساهموا في انجاح هذا اللقاء و اتمنى أن توفق وزارة الثقافة و الفنون في مهمتها السامية .

Copyright © 2019 LEBANESE NEWS - اللبنانية للاخبار. All Rights Reserved. Designed by AmcTag