الرئيس توفيق دبوسي: " سوق الخضار ليس لطرابلس ومناطق الجوار وحسب، وإنما لكل لبنان"
27.Dec.2015

 اللبنانية للأخبار ( طرابلس )

قام الأستاذ توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، بزيارة ميدانية تفقدية لسوق الخضار والفاكهة الجديد إطلع خلالها على تقدم سير العمل في السوق التي بلغت مرحلة متقدمة شارفت على الإنتهاء وتتمتع بجهوزية كاملة ومواصفات عالية الجودة، وقد لفت قائلاً:" هذه السوق ستحتضن ما يفوق الـ 200 مؤسسة عاملة في قطاع الخضار والفاكهة، وتلعب دوراً حيوياً ومحورياً في بنية الإقتصاد الوطني، ولقد لمسنا خلال زيارتنا ما تم إنجازه وفقاً لمضامين الدراسة المتخصصة التي أعدها مجلس الإنماء والإعمار وإشتراطات الجهة الممولة والدور الأساسي البناء الذي لعبته وتلعبه بلدية طرابلس منذ أن وضعت العقار بتصرف عملية تشييد سوق الخضار والفاكهة عليه وإلتزمت بتطبيقها وفقاً للشروط الآنفة الذكر الشركة المنفذة ".
وتابع قائلاً:" كلنا ثقة أن هذه السوق هي مشروع وطني، ومردودها هو دون أدنى شك إيجابي وتشكل نقطة تحول أساسية على صعيد القطاع في طرابلس والشمال، وقد حالت في الماضي ظروف إستثنائية دون إنهائها، ولكننا اليوم نزف البشارة لجميع اللبنانيين بأن سوق الخضار والفاكهة في طرابلس ولبنان الشمالي باتت على مشارف الإنهاء وكل ذلك يتم من خلال الرعاية الإستثنائية والمتابعة المستمرة والتنسيق الذي لم يتوقف ولا في أية مرحلة من المراحل وفي صيغة تعاون وشراكة مع إتحاد بلديات الفيحاء وبلدية طرابلس ومجلس الإنماء والإعمار".
كما توجه دبوسي قائلاً:" نحن نطمئن أخوتنا تجار الفاكهة والخضار وكافة المصدرين أنهم جميعهم بأمن وأمان، وإننا حريصون عليهم وعلى تطلعاتهم، وعليهم أن يكون سقف طموحاتهم عالياً على المستويات المحلية والوطنية والعربية والدولية، وعلى نطاق متطلبات المستهلك في الجودة والسلامة الغذائية، ونحن دائما لدعم مسيرة الإنماء وأن سوق الخضار والفاكهة ستشكل قيمة مضافة على إقتصادنا الوطني الى جانب مشاريع إنمائية أخرى نتابعها على قدم وساق عنيت بهم المنطقة الإقتصادية الخاصة ورصيف الحاويات الجديد في مرفأ طرابلس وكل المشاريع الإنمائية الواعدة ليس لطرابلس وحسب وإنما لكل لبنان".
 
 
اللبنانية للأخبار