الرئيس توفيق دبوسي : وسفير بلغاريا بيتكو ديمتروف في مرفأ طرابلس والمنطقة الإقتصادية الخاصة
24.Dec.2015

 اللبنانية للأخبار ( طرابلس )

قام الأستاذ توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، وسعادة سفير بلغاريا في لبنان بيتكو ديميتروف، والوفد المرافق من أركان السفارة البلغارية،قوامه السادة الدكتور فيلكو اتاناصوف نائب السفير،وجرجي نديالكوف المستشار التجاري والإقتصادي،والمستشار المهندس حسان ضناوي، ومنسقي العلاقات اللبنانية البلغارية والتعاون مع السفارة السادة شربل قبلان ومازن كسحة، بزيارة ميدانية "لمرفا طرابلسللإطلاع على الدور التقني المتقدم الذي يلعبه المرفأ، بإعتباره شرياناً إقتصادياً لبنانياً حيوياً ، خصوصاً أنه بات يتمتع ببنية تحتية متكاملة وخدمات لوجستية متطورة، ويحتضن رصيف للحاويات يتمتع بجهوزية بطول 600 متر وعمق 15.30 وسيصل الى 17 متر، عمقاً مما يجعله يتحلى بميزة تفاضلية وتنافسية ودور أساسي يشكل قيمة مضافة في حركة الإقتصاد اللبناني والتجارة العالمية".
وكان الوفد البلغاري الدبلوماسي والتجاري قد بحث مع الرئيس دبوسي ومدير مرفا طرابلس الدكتور أحمد تامر والأستاذ أنطوان عماطوري رئيس مجلس إدارة شركة غولفتينر في لبنان، "السبل الكفيلة بالشروع ببناء أوسع علاقات التعاون بين الجانبين البلغاري واللبناني، والبحث بإمكانية التوأمة في مضمار المناطق الإقتصادية الخاصة، بين طرابلس اللبنانية وفارنا البلغارية، والإستفادة المتبادلة من هذه المشاريع الإستثمارية الواعدة، وبالتالي تفقد ومواكبة تقدم سير العمل في المرحلة الأولى من الردميات المتسارعة التي تشهدها المنطقة الإقتصادية الخاصة والتي تستغرق 18 شهراً لإنهائها".
كما عرض الجانب البلغاري خلال زيارته التفقدية لمرفأ طرابلس "الإستفادة من خبرات بلاده في مجال توليد الطاقة الكهربائية مصدرها النفايات، وان هذه التقنية البلغارية يمكن للجانب اللبناني في طرابلس، الإستفادة منها في مجال تحويل "النفايات المتراكمة"الى مصدر للطاقة الكهربائية، وبطريقة تكون تلك الأعمال صديقة للبيئة، كما لفت الجانب البلغاري الى أن خطوط الملاحة البحرية الموضوعة بتصرف الصادرات اللبنانية من زراعية وصناعات غذائية من مرفأ طرابلس الى مرفأ مرسين في تركيا، يمكن لتلك الصادرات أن تستكمل سيرها بالطرق البرية من تركيا الى بلغاريا وتتعزز حركة الصادرات والواردات بين لبنان وبلغاريا في المستقبل الواعد".
الرئيس توفيق دبوسي 
وكان الرئيس توفيق دبوسي قد أوضح خلال زيارة الوفد البلغاري الى مرفا طرابلس "أن الجانب البلغاري يرغب بتطوير وتعميق الروابط مع لبنان عموماً وطرابلس خصوصاً، وأن الوفد البلغاري الصديق أراد من خلال زيارته الوقوف على  قدرات ونقاط القوة التي يمتلكها المرفا ،وكذلك إهتمامه بالتفاصيل المتعلقة، بواقعهالحالي وطاقاته المستقبلية، كما لفتنا الوفد الصديق الى أهمية إستعانة بلاده بمرفا طرابلس لبناء علاقات تجارية مع لبنان من خلال ما يقدمه مرفا طرابلس من تسهيلات هامة ومشجعة".
كما أعرب دبوسي عن ترحيبه الدائم بأصدقائنا الدوليين وأشقائنا العرب، واليوم نعرب عن بالغ سرورنا بأن يكون سعادة السفير البلغاري الصديق ديمتريوف والوفد المرافق معنا في هذه الزيارة الإستطلاعية المفيدة ، وكلنا ثقة أن طرابلس ستتكون على خارطة إهتمامات بلاده، وأننا ننظر الى طرابلس دائماً وأبداً أنها مدينة لبنانية إستراتيجية، تمتلك الكثير من نقاط القوة، وانها مدينة الحياة، بكل مرافقها ومؤسساتها وطاقاتها ومواردها البشرية ومشاريعها وتطلعاتها، وأنها ليست بالتأكيد مدينة غير قابلة لبناء أوسع علاقات الإنفتاح مع أصدقائنا من مختلف بلدان العالم، وأن نقاط الضعف تكاد لا تذكر بالمقارنة مع مكانتها ودورها وخصائصها التاريخية والحضارية، وأن لديها الكثير الكثير، لتؤكد حضورها على مختلف الصعد، وعلى كل المستويات، واليوم نحن مع الوفد البلغاري، وبالأمس القريب كنا مع سعادة سفيرة الإتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن، كما نظمنا زيارات عمل لروسيا الإتحادية، وكلفنا بعثات من الدائرة التجارية والعلاقات العامة في الغرفة الى روسيا وإسبانيا والصين،لنؤكد في كل حين على روح الإنفتاح التي تنتهجها غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بمختلف الخيارات والإتجاهات وفي ذلك مواكبة متواصلة ودائمة لتطورات العصر الإقتصادي وتحدياته الإجرائية والتقنية" .
 
اللبنانية للأخبار