منظمة الدرع العالمية تحذر من كارثة انسانية في اليمن
13.May.2015

اللبنانية للأخبار ( اوديسا - اوكرانيا )

حذرت منظمة الدرع العالمية لحماية حقوق وحرية المواطن والتي تاخذ اوكرانيا مقرها الرئيسي أن الصراع في اليمن والمعارك أسفرت عن مقتل وجرح الالاف من المدنيين الابرياء جراء الاقتتال الدائر في اليمن حيث قتل  677 مدنيا على الأقل منهم 175 طفلاً، و واصيب بجروح 1750 مدنيا  منذ بداية الاحداث منذ 19 مارس
وحذرت المنظمة من استمرار المعاناة الانسانية و القيود على استيراد المواد الغذائية والدواء والوقود في اليمن الى أنه من الممكن ان يؤدي ذلك إلى مقتل عدد أكبر من الأطفال مقارنة بأعداد القتلى جراء الرصاص والقنابل
ودعت منظمة الدرع في بيان الدول والاطراف المتصارعة الى التعقل والحوار لحل الازمات السياسية التي يدفع المدنيين الابرياء ضربيتها وعلى الدول الكبرى ان لاتقف متفرجة لنزيف الدم الذي لحق بالشعب اليمني وعلى الدول اتخاذ الاجراءات السلمية السريعة لوقف الحرب التي تزداد شراسة يوما بعد الاخر وان يلجئ الاطراف المتصارعون الى الحلول السلمية  وإلى وقف دائم للقتال  
 واكدت المنظمة  أن 140 ألف طفل يمني معرضون لخطر داهم بسبب المعاناة من سوء التغذية الحاد خلال الأشهر الثلاثة القادمة وان عدد الأطفال الذين باتوا محرومين من المدرسة حوالي مليون طفل عدا عن الالاف اللذين اصبحوا دون مؤوى ورعاية  
و إن 2.5 , مليون , طفل معرضون لخطر داهم من الأمراض المعدية، وذلك بسبب انهيار شبكات الصرف الصحي
و أن 1.2 مليون طفل من المرجح أن يعانون من أمراض يمكن الوقاية منها، مثل الالتهاب الرئوي، والحصبة.
وفي الضالع، شمال لحج، تشير تقارير منظمات المجتمع المدني، إلى أن الضالع تعيش وضعاً كارثياً بسبب الحرب وما نتج عنه من شح المواد الغذائية من أسواقها، إضافة إلى انعدام الدواء وللمحروقات والوقود، ليفقد السكان حتى مياه الشرب بسبب عدم وجود ناقلات الماء جراء نفاد الوقود" وان هذه الارقام قابلة للازدياد اذا لم تتوقف الحرب
وأكدت المنظمة  أن "ما يزيد عن 240 ألف نسمة بحاجة إلى غذاء وأدوية، وأن سكان مدينة الضالع والمناطق المجاورة لها بحاجة إلى إغاثة عاجلة".


اللبنانية للأخبار