السفير الياباني في لبنان سيتشي أوتسوكا يلتقي الرئيس توفيق دبوسي مباحثات شراكة
13.Jan.2016
Rate this item
(0 votes)

اللبنانية للأخبار ( طرابلس )

بهدف تعزيز الروابط، والعلاقات اليابانية اللبنانية، على مختلف المستويات الإقتصادية والتجارية والثقافية، إلتقى الرئيس توفيق دبوسي سفير اليابان في لبنان السيد سيتشي أوتسوكا، حيث دارت الزيارة حول المحاور الاساسية التي تتلخص بإقامة أوسع علاقات التعاون والشراكة بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والسفارة اليابانية في لبنان والإطلاع على مبادرات السفارة اليابانية في مجالي التربية وقطاع المفروشات.، وذلك بحضور الأستاذة ليند سلطان رئيسة الدائرة التجارية والعلاقات العامة، المستشار ونائب رئيس الجامعة اللبنانية الفرنسية الدكتور جود مرعبي، المستشار المهندس حسان ضناوي ومديرة ثانوية أندريه نحاس السيدة تريز شاهين والجسم التعليمي والطلابي لا سيما الطالبات اللواتي نلنا هدايا رمزية وتقديرية وزعت عليهن تقديراً من سعادة السفير اوتسوكا لمبادرتهم الفنية في رسم عدد من اللوحات الفنية اعربن فيها عن المودة والإحترام والشكر لمبادرة الاصدقاء اليابانيين في ترميم ثانويتهم وتاهيل مبناها.
الرئيس دبوسي 
استهل الرئيس دبوسي، اللقاء بكلمة "أعرب فيها عن بالغ تقديره وإحترامه وإكباره للشعب الياباني العظيم،  من خلال سعادة السفير أوتسوكا الذي يطيب لنا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، الذي نتشرف بإستقباله، لما هناك من علاقات الود التي تجمعنا بسعادته والتي تجلت من خلال تشرفنا بتلبية دعوته العائلية في منزله في الأمس القريب". 
وأعلن دبوسي عن "جهوزية دائمة  في التعاون مع الجانب الياباني الصديق ونؤكد لسعادته في كل حين بأن غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والتي تضم أكثر من عشرين ألف منتسب، أننا  قادرون على الشروع في بلورة صيغ الشراكة مع اليابان من اجل العمل معاً على تفعيل مرافقنا الإقتصادية وتعزيز دورنا الإقتصادي، خصوصاً ان سعادته يعلم علم اليقين، كما نعلم جميعاً أن طرابلس بما تملكه من موقع إستراتيجي يمكّنها من أن تكون الممر الحتمي للعالم العربي وبشكل خاص لسوريا والعراق، وانها بما تمتلكه من مجموعة مرافق عامة أهمها المرفأ والمنطقة الإقتصادية الخاصة ومرافق أخرى حيوية تجعلها تتميز عن غيرها من باقي المناطق اللبنانية". 
ولفت دبوسي ً:" حلمنا الدائم في طرابلس، أن تلعب مدينتنا دور الرافعة الإقتصادية لإقتصادنا اللبناني، لا سيما أننا مؤمنون بلبنان الوطن، وأن لنا حضوراً ليس على المستوى الوطني وحسب، وإنما على مستوى المجموعة الإنسانية والكونية، ونحن في هذه المناسبة لا بد من أن نسجل شكرنا الخالص لما تبادر اليه اليابان الصديقة من خلال سعادة السفير أوتسوكا من مبادرات طيبة سواء على مستوى تنمية وتطوير أحد القطاعات الإنتاجية الحرفية في طرابلس عنيت به قطاع المفروشات والدور الإيجابي المشكور على الصعيد التربوي الذي ساهم بإعادة ترميم ثانوية اندريه نحاس وتاهيلها في ميناء طرابلس".
ولا نخفي سعادته قال دبوسي:" أننا حينما نريد أن نتوجه الى مجتمعنا الإقتصادي، لحثه وتشجيعه على تنشيط العلاقات الثنائية اللبنانية اليابانية،  فإننا ننصح ونتمنى على رجال الأعمال فيه وكذلك المستوردين الإستفادة من الصناعات اليابانية التي تتمتع بدرجة عليا من الجودة والإتقان، وإننا نعول على إستيراد كل الأشياء الجديدة الصنع والمبتكرة لدى الجانب الياباني،  ونحن في الحقيقة والواقع نتلمس جودة المنتجات اليابانية من خلال العلاقات التجارية التي تشدنا الى صناعاته المميزة من سيارات وإلكترونيات وخلافها، ونحن نتطلع في نفس السياق الى الإستفادة من الخبرات اليابانية المتقدمة عبر العمل على بلورة صيغة شراكة  لعلاقة ثنائية متينة تساعد على النجاح وتأمين الفوائد المتبادلة بين البلدين، ونحن نتطلع أيضاً الى أرقى وأرفع المستويات في العلاقة بين غرفة طرابلس ولبنان الشمالي والسفارة اليابانية، واود أن الفت سعادته أن لبنان لا يمتاز بسكانه من حيث العدد والكم، وإنما من حيث موارده البشرية التي تتمتع بالكفاءات والقدرات العالية في بلدان الإنتشار، وما نود تثبيته والتأكيد عليه هو تطوير علاقاتنا المشتركة لا سيما في مجال الصناعات والإلكترونيات لأنها تتمتع بالمتانة ومدة إستخدامها وإستهلاكها التي تتسم بفترة زمنية طويلة نسبياً".
وخلص دبوسي الى التأكيد على "حضور لبنان عموماً وطرابلس خصوصاً على نطاق المجتمع الدولي وإقامة العلاقات الإنسانية والإجتماعية والكونية في مداها الأوسع وبشكل خاص مع اصدقائنا اليابانيين من خلال سعادة السفير أوتسوكا ". 
السفير الياباني أوتسوكا 
من جهته السفير أوتسوكا توجه بشكره وتقديره للرئيس دبوسي الذي " أحسن إستقبالنا وأحاطنا بحفاوة مشكورة، وأتاح لنا في نفس الوقت فرصة الإعراب، عن تطلعاتنا في تعزيز وتعميق الروابط بيننا، وأن لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي، مكانة مميزة وممتازة عندنا من خلال الدور الذي يقوم به الرئيس دبوسي وهو مثار إعجابنا وتقديرنا وإننا ملمين بمختلف الأنشطة التي تقوم بها غرفة طرابلس، خصوصاً اننا وفي مثل هذه الأيام من عام تقريباً، قد سبق لنا المشاركة في هذه الغرفة الصديقة في إطلاق إحدى المشاريع الإنمائية لطرابلس والشمال بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة".
 
 ولحسن حظنا، تابع سعادة السفير أوتسوكا قائلاً:" لدينا الغبطة الدائمة في تعزيز التعاون بين الجانبين اللبناني والياباني في المجالات الإقتصادية والتجارية والثقافية، ونحن من جهتنا ننظر الى قطاع المفروشات في طرابلس كقطاع استراتيجي واعد يتمتع بكل مقومات القوة، وأن بإمكانه توفير فرص عمل متعددة لعدد واسع من الشباب الحرفي العامل في المدينة ومناطق الجوار، وما نود الإشارة اليه بمشاعر الإرتياح أن الوضع الأمني في طرابلس يميل الى الإستقرار وهذا مناخ يشجع على التشاور في الكثير من مشاريع التعاون لإطلاق برامج التنمية والتأهيل، لا سيما في مجال الصناعات الغذائية ومنها الزيتون وزيت الزيتون (وهنا تمنى الرئيس دبوسي أن يكون سعادته حاضراً ومشاركاً في حفل إفتتاح مهرجان الزيتون وتذوق زيت الزيتون الذي تنظمه غرفة طرابلس بالتعاون مع وزارة الزراعة في الـ28 من الشهر الجاري كانون الثاني 2016(.  
 
وخلص السفير أوتسوكا بالإشارة الى " أن المناسبة التي نود أن تكون مصحوبة بمشاعر الإعجاب والتقدير من جانبنا هي المبادرة التربوية التي أطلقتها ثانوية أندريه نحاس التي تشرفنا بالمساهمة بإعادة ترميمها وتاهيلها والتي نبدي في نفس السياق تقديرنا وإعتزازنا بعدد من الطالبات التي اتحفتنا برسومات ولوحات فنية تنم عن مشاعر الإحترام لبلادنا اليابانية وللدور الذي تقوم به السفارة اليابانية في لبنان على صعيد مشاريع التنمية والتطوير والتحديث في مجالات وقطاعات مختلفة".
 
 
جوائز وهدايا وتقدمة 
 
وتخلل اللقاء توزيع الجوائز التقديرية والهدايا الرمزية للطالبات اللواتي فزنا بتقدير السفير الياباني وهن : جنان حمرا، رزان مراد، روان مراد، جودي طبيعات، داليا نجار، قمر كوجا وجودي السيد أحمد، إشترك في توزيع الهدايا عليهن كل من سعادة السفير أوتسوكا والرئيس دبوسي والسيدة شاهين كما أخذت الصور التذكارية بالمناسبة، وقدم الرئيس دبوسي هدية رمزية عبارة عن طاولة تراثية هي نتاج لصناعة خشبية طرابلسية محلية (أرتيزانا) للسفير اوتسوكا كما اقام على شرفه مادبة تكريمية في منزله وعلى نطاق ضيق.  
 
اللبنانية للأخبار 

 

 

 

Read 314 times Last modified on Wednesday, 13 January 2016 19:48