كبارة: مركز المعاينة الميكانيكية يحتاج الى خطة أمنية
23.Feb.2015
Rate this item
(1 Vote)

اللبنانية للأخبار ( طرابلس )

رأى النائب محمد كبارة أن ما يحصل على أبواب مركز المعاينة الميكانيكية "النافعة" في العيرونية، من قهر وإذلال وإهدار كرامات للمواطنين  بات أمرا لا يمكن السكوت عنه، خصوصا في ظل الشكاوى التي تتنامى يوما بعد يوم من أعمال التشبيح والسطو، والحكايات التي لا تنتهي عن المافيات التي تعتدي على أصحاب السيارات وتبتزهم من دون حسيب أو رقيب، وفي ظل صمت مستغرب من وزارة الداخلية عموما والقوى الأمنية المولجة بحماية الناس خصوصا.
وقال كبارة في تصريح له يوم الاثنين في 23 شباط 2015: أن ما يشهده مركز المعاينة الميكانيكية في العيرونية يكاد لا يصدق، لكنه للأسف الشديد بات واقعا يرخي بثقله على جميع المواطنين الذين منهم من يبات ليلته في سيارته ليحجز دورا، ومنهم من يدفع أموالا طائلة لاجراء المعاينة، ومنهم من يقع ضحية المافيات فيجد نفسه يدفع أضعافا مضاعفة عن التعرفة الرسمية، هذا بالاضافة الى الواسطات والمحسوبيات التي تتقدم على كل شيء وتطال بعض المحظيين من الناس، فضلا عن الاشكالات التي تحصل بشكل يومي وتؤدي في بعض الأحيان الى ما لا يحمد عقباه.
وأضاف: إن كرامات أبناء طرابلس والشمال تنتهك على أبواب مركز المعاينة الميكانيكية وهذا أمر لا يمكن أن يستمر ولا يمكن السكوت عنه أو الرضوخ إليه، علما أن وجود مركز واحد بمسربين أو ثلاثة لكل أبناء الشمال يشكل أبشع صور الحرمان والاهمال، لذلك فاننا نطالب وزير الداخلية نهاد المشنوق بالعمل فورا على فتح عدة مراكز للمعاينة الميكانيكية في مناطق الشمال بمسارب عديدة، والتصدي للمافيات والشبيحة والخارجين عن القانون الذين يستغلون حاجات المواطنين أبشع إستغلال، إضافة الى ضرورة تفعيل الرقابة، وتنفيذ خطة أمنية خاصة بمركز المعاينة الميكانيكية لحماية المواطنين، قبل أن يصبح هذا المركز مرتعا لأصحاب النفوذ،  ووكرا للاعتداء على مصالح الناس وإستغلالهم.

 
اللبنانية للأخبار 
 

 

 

 

 

Read 265 times Last modified on Monday, 23 February 2015 13:43