النائب الخير: خلال زيارته لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي مارايته مثار للأعجاب وحافز مستقبلي للتعاون
13.Feb.2015
Rate this item
(1 Vote)

اللبنانية للأخبار ( طرابلس )

إلتقى النائب كاظم الخير الرئيس توفيق دبوسي في مكتبه في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي حيث تمحور اللقاء حول مقاربة الواقع الإقتصادي والإجتماعي الذي تعيشه مدينة طرابلس في المرحلة الراهنة، ومتطلبات الإنماء ومستلزماته،حيث أكد النائب خير من خلال مقاربته للوقائع القائمة والمحيطة بالمدينة "أنها باتت تعاني من إكتظاظ كبير حتى الإختناق، ولم تعد لديها الطاقة على إحتضان المزيد من حركة زحف سكان الأرياف اليها وتطويقها بحزام ضاغط، مما يتوجب على المعنيين إقتصادياً وإجتماعياً وإنمائياً ومهتمين بالشأن الإقتصادي العام، الإنكباب على إعطاء قوة دفع لعدد من المشاريع التي ترتكز على كافة مقومات القوة الإستراتيجية التي تمتلكها طرابلس بكل مرافقها ومؤسساتها العامة والخاصة، وأنها لم يعد لديها القدرة على الإنتظار لكي تتم الترجمة العملية لكل المشاريع المخصصة لها وتستدعي الإسراع في التنفيذ".
الرئيس توفيق دبوسي
من جهته الرئيس توفيق دبوسي أكد على "القراءة المشتركة للواقع القائم وعلى تطابق وجهات نظر غرفة الشمال مع أطروحة ومقاربة النائب الخير للقضايا الإنمائية الشمالية العامة، وحينما يتوفر لسعادته الإطلاع على كافة أنشطة الغرفة، ورصد كافة تحركاتها، سيجد حتماً، أننا نتقاسم معه الرؤية والهدف والتخطيط المشترك، لأن طرابلس ومناطق الجوار تشكل بمجموعها رافعة الإقتصاد الوطني.ونحن في الأساس لدينا خيار إستراتيجي خلاصته أننا حينما نطالب بإنماء طرابلس ومناطق شمال لبنان، إنما نؤمن الإيمان الراسخ أننا في هذا السياق ندرج مدينتنا ومنطقتنا ضمن إطار خطط النهوض الوطني الشامل،  وعندما نرى أيضاً أننا نحتاج الى تنفيذ عدد من المشاريع المرصودة لمدينتنا ومنطقتنا، فإننا نطالب بالإسراع بتنفيذها لأنها تتسم بطابع الأولوية  والعجلة، وهذا ما سُجل لنا خلال إجتماعاتنا المشتركة على نطاق اللجنة الزراعية البرلمانية، حيث طرحنا مع النائي الصديق كاظم الخير حجم الأضرار التي مني بها أصحاب البيوت الزراعية البلاستيكية في المنية والضنية وعكار وكذلك الإنتاج الزراعي عموماً بغية توفير إغاثة ودعم وحماية هذا القطاع الحيوي الذي يعتبر من أهم القطاعات الإنتاجية في لبنان الشمالي ولمكانته على مستوى الإقتصاد الوطني ".
ومن ثم كانت جولة للنائب الخير على كل من "مختبرات مراقبة الجودة" حيث كانت هناك مداخلة موجزة لمدير المختبرات الأستاذ خالد العمري حول دور هذه المختبرات على صعيد حلقات "التدريب" و"السلامة الغذائية" والتطلعات المستقبلية، لجهة التوسع من حيث مساحة موقع المختبرات في الطابق الرابع من المبنى الزجاجي، أو لجهة تعاظم دورها في مضمار الفحوصات التي تمتاز بالصدقية والدقة ومسؤوليتها العلمية والأدبية تجاه المجتمع الإقتصادي وكذلك الدور المستقبلي على نطاق مشاريع التنمية الصناعية".
جولة النائب الخير على مشاريع الغرفة
كما زار النائب خير "حاضنة الأعمال – البيات"  حيث إستمع الى شروحات من مديرها فواز حامدي بحضور نائب المدير نصري معوض والفريق الإداري والتقني العامل في "الحاضنة"، تناول فيها سلة المشاريع التي يتم السهر على تنفيذها لصالح قطاعات مختلفة "حرفية" و"بلدية" و"بحرية" و"طاقة متجددة وخلافها"،بالتعاون مع جهات دولية أوروبية وأميركية، والدور المتمم الذي يلعبه مكتب غرفة طرابلس في حلبا / عكار في هذه المجالات" .
وخلصت الزيارة الى التأكيد على أن ما شهده النائب خير في غرفة طرابلس والشمال من مشاريع وبرامج يتم تنفيذها لصالح المجتمع الإقتصادي بكل مكوناته ومناطقه، هي مثار تقدير عال ويُشهد للرئيس دبوسي نشاطه المميز وإنه سمع الكثير عن الغرفة ونشاطها ودورها بالتواتر، سواء أكان ذلك من خلال "الحاضنة" التي سجلت إعترافاً دولياً بدقة ومستوى مهامها تجاه المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة عام 2011 لجهة تعاونها مع الجهات الدولية المتخصصة أو من خلال "مختبرات مراقبة الجودة" التي سبقت إهتماماتها بالسلامة الغذائية بسنوات، وقبل أن تستأثر هذه المسألة الوطنية الصحية والغذائية والمواصفات المتعلقة بها بإهتمام الرأي العام اللبناني في المرحلة الراهنة، ولكن ما شهدته بأم العين هو مثار إعجاب وحافز مستقبلي للتعاون والتنسيق لإعطاء قوة دفع لمشاريع التنمية المستدامة في طرابلس و المناطق الشمالية وكل لبنان .

 

 

 

اللبنانية للأخبار

 

 

 

Read 627 times Last modified on Friday, 13 February 2015 07:07