برقيات عزاء : ووداع للرئيس عمر كرامي
02.Jan.2015
Rate this item
(0 votes)

اللبنانية للأخبار ( برقيات - عزاء )

 نعت العديد من الهيئات الأهلية والحزبية الرئيس عمر كرامي وهذا بعض مما وصلنا "
تجمع اللجان ينعي الرئيس كرامي  ابن ارث وطني واستقلالي وعروبي وإسلامي عريق
صدر عن تجمع اللجان والروابط الشعبية البيان التالي: غيب الموت اليوم وجها لبنانيا وعربيا وإسلاميا مضيئا وقامة وطنية وقومية عالية ، وقيمة أخلاقية وإنسانية مهيبة هو الرئيس عمر عبد الحميد كرامي ...
فالفقيد الكبير هو ابن ارث وطني واستقلالي وعروبي وإسلامي عريق غرف منه وأعطاه ، فبقي أمينا لوطنية عبد الحميد كرامي واستقلاليته ووفيا لعروبة رشيد كرامي ووحدويته اللبنانية والعربية ، كما بقي حارسا لثوابت  مدينته طرابلس ، عاصمة الشمال ومدينة الأولياء و الشهداء ، وحافظا ًلدورها كواحدة من أبرز ثغور الامة في الدفاع عن هويتها ووجودها .
ومن يقرأ سيرة الراحل الكبير من الداخل يعرف كم عانى من تجن وقسوة وجحود ، وهو الذي بقي في كل علاقاته قلبا كبيرا لا يتأخر عن تقديم التنازلات من اجل وطنه ، والتضحيات من اجل امته .
والعزاء الأكرم بالرئيس عمر كرامي هو ان يراجع من ظلمته انفسهم ، ويتراجعون عن كل إساءاة له او تجاهل لدوره ، وان يسعوا الى الحفاظ على تراثه ، وتراث أسرته كقلعة طرابلسية صلبة ، وكهامة لبنانية شامخة ، وكمنارة  مضيئة في دنيا العروبة والإسلام.
ان تجمع اللجان والروابط الشعبية في الشمال وعموم المناطق اللبنانية إذ يشاطر أهل طرابلس والشمال وآل كرامي والوزير الاستاذ فيصل كرامي الحزن على الراحل الكبير ، يدعو الى اوسع مشاركة في وداع الزعيم الكبير غداً الجمعة بعد الصلاة في الجامع المنصوري الكبير ، وذلك تعبيرا عن حب ووفاء لم يبخل يوما عمر كرامي على أبناء مدينته ووطنه وأمته بهما.
بسم الله الرحمن الرحيم
تنعي دار الفتوى في طرابلس والشمال ودائرة الأوقاف الإسلامية وسائر العاملين في الحقل الديني من الأئمة والخطباء والمدرسين دولة الرئيس الزعيم عمر بن عبد الحميد كرامي رحمه الله تعالى الذي وافته المنية ليل أمس البارحة بعد عمر طويل من العطاء ورحلة مباركة في مسيرة بناء الوطن.
وإننا إذ ننعي إلى اللبنانيين وفاة الزعيم الرجل نذكر له مواقفه الوطنية الشجاعة واستمرار عطائه الوطني والسياسي وعنفوانه الكبير وعمقه العروبي والإسلامي وأنه كان حاملاً للأمانة الوطنية بعد الشهيد الكبير دولة الرئيس رشيد كرامي رحمه الله.
إنه يومٌ حزين ومؤلم إذ نودع فيه رجلاً كبيراً وزعيماً مميزاً وقائداً عربياً وطنياً ولكنها مشيئة الله تعالى الذي لا رادَّ لقضائه فإنا لله وإنا إليه راجعون...
كما لا يسعنا إلا أن نردد ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا على فراقك با ابن عبد الحميد لمحزونون...
ثم نضرع إلى الله تعالى أن يسكنه فسيح جناته، وأن يعمّه برضوانه وأن ينزله منازل الأبرار والصديقين وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة...
نودعك يا أبا خالد وأنت الحاضر فينا ومعنا وستبقى طرابلس وفية لك ولسلفك الرشيد .
نم قرير العين فلقد قدمت إلى كريم ورحمن رحيم وسعت رحمته كل شيء وستبقى ذكرياتك وطيفك وحضورك معنا واللهَ تعالى نسأل أن يخلفك في أهلك ومالك وولدك وشعبك وبلدك وإنا لله وإنا إليه راجعون...
بقلم سماحة مفتي طرابلس و الشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار .

مجلس الاعمال اللبناني الصيني  
بكل الحزن والأسى وإيماناً بقدر الله ومشيئته يتقدم رئيس مجلس الأعمال اللبناني الصيني الدكتور علي المصري من اللبنانيين عموماً وعائلة المرحوم الرئيس عمر كرامي خصوصاً بتعزيتهم بمصابهم هذا سائلين المولى عز وجل الصبر والسلوان لهم وأن يسكن فسيح جناته فقيد كل لبنان الرئيس عمر كرامي الذي كان رمز للبنان وستبقى ذكراة ومسيرتة في بال كل اللبنانيين نسأل الله الرحمة لروحه الطاهره

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تنعي الرئيس عمر كرامي
نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان لها مساء امس 1/1/2015 دولة الرئيس عمر كرامي، واعتبرت الجبهة اننا نفتقد برحيله رجلاً كبيراً من سلالة عائلة عريقة في المواقف العروبية والوطنية واحتضان القضية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة ومقاومته، ومن موقع الاخوة بذل كل الجهود لتعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية ومطالبا برفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني في اطار احترام الكرامة والقانون، وستبقى المثل التي جسدها رمز الاستقلال عبد الحميد كرامي والشهيد رشيد كرامي نموذجا في القيم الوطنية والحكمة السياسية والعقل المنفتح، ضرورة وطنية في زمن التطرف والفوضى وقدمت الجبهة الشعبية تعازيها الحارة للشعب اللبناني الشقيق وللشعب الفلسطيني واهله وذويه، وفي السياق ذاته وفي تصريح له مساء أمس، وجّه مروان عبدالعال مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان التعزية للشعب اللبناني وأهل الشمال وطرابلس وعائلته الكريمه معاهداً الوفاء لذكراه الخالدة في قلوب الشعب الفلسطيني.
هيئات المجتمع الاهلي بطرابلس تنعي الراحل الرئيس
عمر عبد الحميد كرامي

هيئات المجمع المدني
غابت هامة وطنية , عربية , لبنانية و طرابلسية عن عمر افناه في العمل الدؤوب ليكمل مسيرة رجل الاستقلال عبد الحميد والرئيس الشهيد رشيد كرامي رغم الصعوبات و العثرات التي تجاوزها بحكمته وإصراره على التمسك بوحدة لبنان وعروبته وصون طرابلس مدينة  العلم والعلماء وحمايتها من الفتنة كمدينة العيش المشترك .
رحم الله الفقيد الرئيس عمر كرامي، وإننا في الهيئات الاجتماعية والثقافية والمجتمع المدني ندعو اهلنا في طرابلس لأوسع مشاركة في تشييع الراحل الكبير .
هيئات المجتمع الاهلي في مدينة طرابلس
الرئيس نجيب ميقاتي - الجماعة الاسلامية  -غرفة الصناعة والتجارة -  جمعية لبنان مسؤوليتنا الإنسانية - جمعية اصدقاء قوى الامن - تجمع أمان للقوى المدنية - جمعية الوفاق الثقافية -جمعية آل درباس في لبنان والمهجر - هيئات المجتمع المدني - حركة شباب زغرتا الزاوية - حركة لبنان الشباب - جمعية كلنا مسؤول -دار الفتوى - المحامي احمد شندب 

 

اللبنانية للأخبار

 

 

 

Read 28901 times Last modified on Friday, 02 January 2015 09:53