الأب الراعي: الياس سكاف كان صاحب ضمير وطني وإنساني
15.Nov.2015
Rate this item
(0 votes)

اللبنانية للأخبار ( هولندا )

التأمت الجالية اللبنانية بأجمعها من مختلف طوائفها في المملكة الهولنديّة نهار الأحد الواقع في 15 تشرين الثاني في مدينة هارلم لإقامة الذبيحة الإلهيّة والصلاة لنفس ابن زحلة البار، النائب والوزير السابق الياس جوزف سكاف، بعد مرور شهر على وفاته. وكان ذلك بدعوةٍ من الجالية اللبنانيّة وأبناء زحلة والبقاع والأب فادي الراعي ممثل كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك في هولندا. لقد شارك في الصلاة عدد كبير من الجالية اللبنانية والبلدان العربية في هولندا وممثلين عن بعض الأحزاب اللبنانيّة ونائب رئيس الجامعة اللبنانيّة الثقافيّة في العالم السيد ملحم متى.
احنفل بالقداس الخوري مارون صليبا والأب الزحلي فادي الراعي المحترمَين. بعد تلاوة الإنجيل المقدس، ألقى الأب الراعي عظةً تكلم فيها عن مزايا السياسي المسيحي بشكلٍ عام؛ لاسيما عن مزايا الراحل الياس جوزف سكاف الإنسانيّة والمسيحيّة التي كانت أساس عمله الاجتماعي والسياسي. ومن أبرز ما جاء في كلامه: "سمعت عنه منذ صغري أنه مرجعٌ للزحليين والبقاعيين وأنَّه الآدمي، وهكذا عرفته شخصياُ فيما بعد... الياس سكاف هو ابن الكنيسة وقد تربَّى على المبادئ المسيحيّة وعاش بضميرٍ إنسانيٍ مسيحيٍ حتى في عمله السياسي لفترة أربعة وعشرين عاماً... كان مثل أبيه أقوى زعماء زحلة والبقاء ومن ممثلي طائفة الروم الكاثوليك على الصعيد الوطني، والتي تُعَدُّ زحلة عاصمتها... لقد ترك لأبناء زحلة وصيةً قيَّمةً ألا وهي: "حافظوا على زحلة...". كما أنهى الأب الراعي عظته قائلاً: "يا حبذا أيها السياسيون أن تكونوا أصحاب ضمير على مثال الراحل الآدمي".
 بعد القداس الإلهي تلى الأبوان صلاة النياحة عن نفس المرحوم؛ وتوجَّه الجميع فيما بعد إلى قاعة الكنيسة وتناولوا "لقمة رحمة" عن نفس المرحوم الياس سكاف.  
 
اللبنانية للأخبار 

 

 

 

Read 338 times Last modified on Sunday, 15 November 2015 19:45