الوزير توباياس إلوود يعرب عن قلقه لوقوع أعمال عنف وتدمير خلال مظاهرات في بيروت
25.Aug.2015
Rate this item
(0 votes)

اللبنانية للأخبار ( لندن )

أعرب وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني عن قلقه العميق لمظاهر العنف والدمار التي وقعت أثناء مظاهرات جرت في لبنان، والتي أدت لإصابة العشرات بجراح، ودعا لإجراء تحقيق شامل ومحاسبة المسؤولين.
قال السيد إلوود:
"أقلقتني جدا مظاهر العنف والدمار التي وقعت خلال مظاهرات في لبنان أثناء عطلة نهاية الأسبوع، والتي أدت لإصابة عشرات المتظاهرين ورجال الأمن بجراح. كما قال رئيس الوزراء سلام، لا بد من حماية حق الاحتجاج السلمي. ومن الضروري إجراء تحقيق شامل ومحاسبة المسؤولين، وعلى كافة الأطراف ممارسة ضبط النفس.
تساند المملكة المتحدة جهود رئيس الوزراء سلام الرامية لتحقيق الإجماع السياسي كي يتمكن مجلس الوزراء من أداء مهامه بفعالية. ومن حق المواطنين اللبنانيين أن تتوفر لهم خدمات أساسية يمكنهم الاعتماد عليها، ومؤسسات فاعلة في الدولة. وإنني أدعو كافة الأحزاب السياسية في لبنان للتعاون لأجل المصلحة العامة، والسمو فوق الاختلافات الحزبية، وتسوية الأزمة السياسية الراهنة."
 
Minister for the Middle East deeply concerned by the scenes of violence and destruction during demonstrations in Lebanon in which dozens were injured.
Mr Ellwood said:
"I was deeply concerned by the scenes of violence and destruction during the demonstrations in Lebanon over the weekend in which dozens of protesters and security officers were injured. As Prime Minister Salam has said the right to peaceful protest must be protected. There should be a full investigation, accountability and all parties must exercise restraint.
The UK supports Prime Minister Salam in his efforts to promote political consensus to enable cabinet to work effectively. Lebanon’s citizens deserve to have basic services they can count on and functioning state institutions. I call on all political parties in Lebanon to act in the national interest, rise above partisan differences and resolve the current political crisis."
 
اللبنانية للاخبار 

 

 

 

Read 320 times Last modified on Tuesday, 25 August 2015 14:51