انه تاريخ في الأمة العربية الثقافية الاستاذ أديب مخزوم ...بقلم الزميلة كوليت إسكندر سركيس
21.Jul.2015
Rate this item
(1 Vote)

اللبنانية للأخبار ( سدني - اوستراليا )

"  شخصيات "  أستاذ أديب مخزوم --- ثمرة عطاءات وإبداعات لوحات فنية وأشعار خالدة يفوح عطر حروفه وألوانه الرائعة والمتألقة المرهفة لحب الحياة في كل ارجاء العالم، وثقافته لا مثيل لها ... رسول الفن والعطاء والإبداع ... هويته حب الحياة والاستمرار ... ووطنه لا حدود له ... شامخ بكلماته .. وكريم بإنجازاته .. وعنفوان بأخلاقه وإبداعاته .. وانه قلعة فنية وأدبية وإعلامية .. محفور اسمهِ بقلوب الملايين المثقفين والمبدعين .. وسفير الثقافة الفنية الراقية .. وليوم سوفَ اطلق عليه لقب "رسول الإنجازات والإبداعات"
صدر له في بداية عام 2010 كتاب موسوعي ونقدي، طباعة أنيقة وفاخرة ، من الحجم الكبير- مربع الشكل ، تحت عنوان ( تيارات الحداثة في التشكيل السوري ) ،استعاد من خلاله بنصوصه النقدية التحليلية ، وبالصور الملونة، ملامح وأجواء التشكيل السوري المعاصر، خلال المئة سنة الماضية . والكتاب موجود في معهد العالم العربي في باريس، وفي قصر الأونيسكو في بيروت، وفي مكتبات كليات الفنون الجميلة في سورية ، ولدى أشهر الفنانين التشكيليين والإعلاميين في سورية ولبنان . 
•     عضو اتحاد الفنانين التشكيليين السوريين.
•    عضو اتحاد الصحفيين العرب .
•    ظهرت ميوله نحو الرسم والموسيقا والشعر منذ طفولته ( من مواليد طرطوس – سورية 1962) وفي منتصف ثمانينات القرن الماضي، بدأ بنشر كتاباته النقدية في صحيفة السفير الصادرة في بيروت .
•    له آلاف الدراسات والزوايا والمقالات النقدية المنشورة في بعض الدوريات والمجلات والصحف العربية والمحلية ( من ضمنها صحيفة السفير اللبنانية، ومجلة دبي الثقافية، ومجلة الفنون الكويتية) .
•    محرر أساسي في مجلة الحياة التشكيلية الفصلية السورية.
•    له مئات المشاركات النقدية في برامج تلفزيونية . 
•    له مشاركات في ندوات ثقافية مفتوحة مع الجمهور .
•    استعان بعض طلاب الدراسات العليا في كلية الفنون الجميلة بمقالاته ، في خطوات إعداد أطروحات درجتي الماجستير والدكتوراه في الفن التشكيلي  .
•    كتب النصوص النقدية للتقويم السنوي، الذي اصدرته مؤسسة الطيران السورية، خلال عام 2008 عن بعض رموز الفن التشكيلي السوري.
•    مقالاته النقدية منتشرة على العديد من مواقع، ومنتديات الإنترنت الدولية .
•    كتب النصوص التحليلية للوحات ، التي اختيرت للتقويم السنوي الخاص بالفنان الرائد أحمد مادون (1941-1983) وهو تقويم من الحجم الكبير ، ومخرج بطباعة فنية فاخرة  .
•    دخلت بعض لوحاته ضمن مقتنيات وزارة الثقافة ،واتحاد الفنانين ،وفي مجموعات خاصة ، في سورية والخارج .
•    حائز على جوائز وشهادات شرف تقديرية ، في الفن والنقد، من جهات محلية وعربية ودولية ( من ضمنها شهادة تقدير، وميدالية من نقابة الفنون الجميلة في سورية 1996 لدوره الحيوي في ابراز الفن التشكيلي ) .
•    شارك ببعض لوحاته في معارض فنية تشكيلية رسمية وخاصة ، من ضمنها مشاركاته في بعض دورات المعرض السنوي العام للفنانين السوريين ( معرض الخريف ) . 
•    له مجموعة شعرية نثرية تحت عنوان ( أحبكِ أكثر في سواد الزمن الآتي ) صدرت له في كانون الثاني - يناير 2013 .
•    يعتبر الصحافة الثقافية اللبنانية مدرسته الأولى ، وفي كل اطلالة إعلامية له، يجدد محبته لمدينة بيروت عاصمة عواصم الصحافة المكتوبة والإعلام المرئي في الشرق العربي-على حد قوله . ويعتز بوجود  كتابه الموسوعي والنقدي ( تيارات الحداثة في التشكيل السوري ) في مكتبات أشهر الإعلاميات اللبنانيات، من أمثال كابي لطيف وريما نجم بجاني وأنجيليك مونس طعمه وريتا خوند وداليا داغر وغيرهن . إضافة لوجود لوحة له، في منزل الإعلامية وملكة جمال لبنان السابقة أنجيليك مونس طعمه ، وهي عبارة عن بورتريه رسمه لها، بقياس متوسط .
•    له اهتمامات واسعة في الفن الموسيقي ، والتسجيلات النادرة( يمتلك مجموعة كبيرة من الأسطوانات القديمة لكل موسيقا الشعوب)  والأغلفة والصور التاريخية، ولقد حاور بعض كبار رموز الموسيقا والغناء العربي ( من ضمنهم وديع الصافي والأسطورة صباح وصباح فخري وغيرهم ) . شارك في البرنامج الذي أعده التلفزيون السوري خلال عام 2015، عن مشوار حياة وفن فريد الأطرش، بمناسبة إعلان منظمة اليونيسكو الدولية عام 2015 سنة الموسيقار المؤسس فريد الأطرش .
  .
•    أقام في نهاية عام 2014  معرضاَ لمكبرات صور الموسيقار الخالد فريد الأطرش النادرة، في دار الأوبرا في دمشق بمناسبة، إعلان منظمة اليونيسكو الدولية عام 2015 سنة الموسيقار المؤسس فريد الأطرش .
•    أقام في نهاية عام 2014  معرضاَ لمكبرات صور الموسيقار الخالد فريد الأطرش النادرة، في المركز الثقافي بأبو رمانة، بمناسبة مرور 40 عاماً على رحيله .
•    له عشر كليبات على قناته في اليوتيوب، تحت عنوان: فريد الأطرش قيثارة السماء .
له عدة كتب تحت الطبع :
•    المناخ اللوني في اللوحة السورية المعاصـرة .
•    تـأويـلات جـــديـدة فــي الإبــداع التشــكيـلي .
•    ســجالات تشــكيليـة في محتـرفات ســــورية .
•    فريد الأطرش قيثارة السماء
•    جدل الموسيقا والغناء ( انطباعات وحوارات ) ...
 
 
 
اللبنانية للأخبار 

 

 

 

Read 1092 times Last modified on Wednesday, 22 July 2015 04:10